القاموس العملي للقانون الإنساني

« الخطأ في تسمية الأشياء يزيد من بؤس العالم » Albert Camus.

COOKIE_INFO_HEADER

COOKIE_INFO_OK COOKIE_INFO_PARA

وقف إطلاق النار

وقف إطلاق النار اتفاق ينظِّم وقف جميع النشاطات العسكرية لمدة معيَّنة في منطقة معيَّنة. ويجوز الإعلان عنه من جانب واحد أو ربّما يتمّ التفاوض عليه بين أطراف النزاع.

ويستخدم في بعض الأحيان مصطلح هدنة رغم اختلاف معناهقليلًا: فالهدنة هي اتفاقيّة عسكرية، الغرض منها تعليق الأعمال العدائية في جميعمسرح الحرب، وعادة لمدة زمنية غير محدّدة. وهنا فإن وقف إطلاق النار أو الهدنة لا يعني نهاية الأعمال العدائية بل يعني مهادنة فقط (وقف مؤقت للأعمال العدائية). وعلاوة على ذلك، هما لا يمثلان نهاية قانونية لحالة الحرب. وبهذا الخصوص، يجب عدم الخلط بينهما وبين اتفاقات السلام، التي تمثل نهاية للنزاع.

وينصّ القانون الإنساني على أنه “كلما سمحت الظروف، يتفق على تدبير عقد هدنة أو وقف إطلاق النيران أو ترتيبات محلية لإمكان جمع وتبادل ونقل الجرحى والمرضى المتروكين في ميدان القتال” (اتفاقيّة جنيف 1، المادة 15). ومع ذلك، فإن الهدف الرئيسي لوقف إطلاق النار لا يكمن في إتاحة المجال للقيام بالأعمال الإنسانية، بل هو قرار عسكري يستجيب للأهداف الاستراتيجية: تجميع القوات، تقييم قدرات الخصم وسلسلة القيادة أو إجراء مفاوضات.

Eهناك دومًا خطر يكمن في عمليات الإغاثة التي يجري التفاوض عليها في سياق وقف إطلاق النار قد يتمّ استخدامها كورقة مساومة بين أطراف النزاع، للحصول على تسويات سياسية أو عسكرية أو لاختبار حسن نوايا الخصم أو قدرته على السيطرة على قواته أو على منطقة معينة. ويجب أن تكون منظمات الإغاثة مدركة لهذا الخطر وأن تجري تقييمًا للخطر الذي قد يحدث في الميدان لهذا السبب. ويجب ألا تكون المساعدات الإنسانية مشروطة.

← سلام؛ حرب.

لمزيد من المعلومات:

Fortna, Virginia. Peace Time, Cease-Fire Agreement, and the Durability of Peace. Princeton, NJ: PrincetonUniversity Press, 2004.

Article également référencé dans la catégorie suivante :