القاموس العملي للقانون الإنساني

« الخطأ في تسمية الأشياء يزيد من بؤس العالم » Albert Camus.

COOKIE_INFO_HEADER

COOKIE_INFO_OK COOKIE_INFO_PARA

اليونيسيف (منظمة الأمم المتحدة للطفولة

أولًا البنية والوظائف

تُعتبر اليونيسيف (منظمة الأمم المتحدة للطفولة) أحد الأجهزة الرئيسية التابعة للأمم المتحدة. وقد أنشئت أصلًا من قبل الجمعية العامة باسم مؤسسة الأمم المتحدة لرعاية الطفولة في الأمم المتحدة سنة 1946، وأصبحت اليونيسيف وكالة دائمة تابعة للأمم المتحدة سنة 1953. ويعمل لديها حاليًّا 5.600 شخص ويوجد مقرُّها الرئيسي في نيويورك.

يضمّ مجلسها التنفيذي ستة وثلاثين عضوًا، ويجتمع المجلس مرة واحدة في السنة، ويتمّ انتخاب المجلس لمدة ثلاث سنوات من قبل المجلس الاقتصادي والاجتماعي التابع للأمم المتحدة، بعد توزيع المقاعد على أساس إقليمي. وتُمثل في اليونيسيف الدول الرئيسية المساهمة والمستفيدة. وتقدّم اليونيسيف تقريرها السنوي إلى الجمعية العامة وإلى المجلس الاقتصادي والاجتماعي.

يتمّ تعيين المدير التنفيذي لمدة خمس سنوات من قبل الأمين العام للأمم المتحدة بالتشاور مع المجلس التنفيذي. ويشغل هذا المنصب حاليًّا أنطوني ليك. وقد تولَّى هذا المنصب في أول أيار/ مايو 2010 خلفًا لآن م. فينيمان.

تعتبر جميع المساهمات في الميزانية طوعية. وتبلغ إسهامات الدول حوالى 68%، وتتلقى اليونيسيف أيضًا أموالًا من الأفراد - وخاصة من خلال بيع بطاقات التهنئة (11%) - ومن خلال دعم اللجان الوطنية لليونيسيف في الدول الصناعية. وفي 2010-2011 بلغ مجموع الموارد المتاحة 10.4 مليار دولار منها الرصيد المتبقي من السنوات السابقة وميزانية الدعم كل عامين لفترة 2010-2011. ويوزّع المجلس التنفيذي مخصصات الميزانية على مجالات محدّدة استنادًا إلى ثلاثة معايير: معدل وفيات الأطفال تحت سنّ الخامسة، ونصيب الفرد من الناتج الإجمالي المحلي وعدد الأطفال في التجمع السكاني.

ثانيًا المهمة

تتمثل مهمة اليونيسيف في مساعدة الحكومات على تلبية الاحتياجات الأساسية للأطفال ومساعدة الأطفال للوصول إلى أقصى طاقاتهم. وفي سنة 1996 تبنّى المجلس التنفيذي بيانًا جديدًا بشأن مهمة المنظمة، حيث دمج في مهمة اليونيسيف الالتزام بحماية حقوق الأطفال وهدف ترسيخ هذه الحقوق على أنها “مبادئ أخلاقية ثابتة ومعايير دولية للسلوك نحو الأطفال”.

1 البرامج

تعمل اليونيسيف مع الحكومات في برامجها طويلة الأمد الهادفة إلى تحسين مستوى حياة الأطفال. وتغطي هذه البرامج الصحة، والتطعيم والتغذية، والوقاية الصحية، والتعليم الأساسي و”الأطفال الذين يعانون من ظروف صعبة” (مثل أطفال الشوارع، والأيتام، والأطفال في مناطق النزاع المسلح).

وكما هي الحال بالنسبة لجميع هيئات ووكالات الأمم المتحدة، لا يجوز لليونيسيف تنفيذ أي نشاطات في دولة ما قبل التشاور أولًا مع الحكومة المعنية والحصول على إذن منها.

في حالات الطوارئ، تستجيب اليونيسيف للاحتياجات الملحّة للأطفال وأمهاتهم بواسطة عرض برامج مساعدة على الحكومات، بما في ذلك الرعاية الصحية، والتغذية والنظافة بالإضافة إلى التعليم الأساسي والتأهيل النفسي والاجتماعي. وهي تتعاون مع الجهات المعنية ضمن نظام الأمم المتحدة، على سبيل المثال، لضمان التنسيق في المجالات الإنسانية. وهي إحدى الوكالات الرائدة في اللجنة الدائمة المشتركة بين الوكالات، التي يديرها مكتب تنسيق الشؤون الإنسانية.

تقوم اليونيسيف أيضًا بتطوير نشاطات بحث وتقييم بحيث تكون “مستعدة للتعامل مع كافة الظروف التي تؤثر على أوضاع الطلاب في مختلف الدول بكافة أرجاء العالم” وبهذا تعمل على تحسين كفاءة برامجها.

تعمل في تعاون وثيق مع لجنة حقوق الطفل وهي اللجنة التي انبثقت عن اتفاقيّة 1989 بشأن حقوق الطفل لمراقبة تطبيق الاتّفاقيّة. وتنصّ الاتّفاقيّة على أنه يجوز للجنة دعوة الوكالات المتخصصة وهيئات الأمم المتحدة الأخرى وتحديدًا اليونيسيف لتقديم توصيات بشأن تطبيق الاتّفاقيّة (المادة 45، الفقرات أ- و- ب من اتفاقيّة حقوق الطفل). وفي سنة 1991، قرّر المجلس التنفيذي لليونيسيف المساهمة بنشاط في تطبيق الاتّفاقيّة وبالتالي وضع توجيهات جديدة للمنظمة. وتسترشد اليونيسيف حاليًّا بهذه المهام الدولية التي تندرج ضمن وظيفتها - حماية الطفولة. وقبل إنشاء لجنة حقوق الطفل، التزمت المنظمة بشكل رسمي بتعزيز حقوق الأطفال ومراقبة تطبيق الاتّفاقيّة في الدول المختلفة التي تعمل فيها.

← طفل.

منذ تبنّي الاتّفاقيّة سنة 1989، قامت اليونيسيف بتنفيذ حملات توعية وإرشاد، وسعت جاهدة من أجل تحقيق صالح الأطفال، حيث مارست ضغوطًا على الحكومات لجعلها تلتزم بالاتّفاقيّة والتي أقرّتها الآن جميع دول العالم ما عدا الصومال والولايات المتحدة. وتعمل اليونيسيف بالتعاون مع المشاهير الذين يعدون “سفراء للنوايا الحسنة” لدعم قضاياها.

وأخيرًا، تعمل اليونيسيف كمركز للمعلومات المتعلقة بأوضاع الأطفال في جميع أنحاء العالم من خلال المطبوعات والمؤتمرات ومراكز التوثيق.

2 التعاون مع المنظمات غير الحكومية

تعمل اليونيسيف في حالات الطوارئ مع هيئات الأمم المتحدة، والوكالات الإنسانية، والأطراف الفاعلة الأخرى لتطوير برامج تعمل على توفير الإغاثة العاجلة للأطفال. وهي تتعاون أيضًا مع المنظمات غير الحكومية التي تتمتّع بوضع استشاري لدى المجلس الاقتصادي والاجتماعي التابع للأمم المتحدة. ويمكن للمنظمات غير الحكومية توزيع المستندات ومساعدة المجلس التنفيذي في كتابة تقاريره، وحتى عمل التدخلات اللفظية بموافقة رئيس المجلس التنفيذي.

←طفل؛ لجنة حقوق الطفل؛ المجلس الاقتصادي والاجتماعي التابع للأمم المتحدة؛ أحداث؛ مكتب تنسيق الشؤون الإنسانية.

✐ للاتصال:

UNICEF

3United Nation Plaza

New York, NY 10017 USA

Tel : (1) 212 326 7000

Fax : (1) 212 888 7465

@ www.unicef.org

لمزيد من المعلومات:

UNICEF. Annual Report 2005, available. Available at: http://www.unicef.org/publications/index_34144.html .

Article également référencé dans les 2 catégories suivantes :